الإثنين 24 يونيو 2024
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
الايام المصرية
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى

أسيرة إسرائيلية محررة: تعلمت القرآن وأحكام الصلاة وارتديت ملابس امرأة عربية

الأسرى المحررين من
الأسرى المحررين من قبضة حركة المقاومة حماس

قضت نوعما أرغماني، 248 يومًا في الأسر لدى "كتائب القسام" في حي النصيرات، والتي تم استعادتها أمس السبت، من بين الـ 4 محتجزين، من خلال الجيش الإسرائيلي.

وتحدثت نوعما أرغماني، المحتجزة الإسرائيلية المحررة، عبر مقطع فيديو تم تصويره مع المحتجزين المحررين، لدى الفصائل الفلسطينية، موضحةً كل التفاصيل التي تعرضت لها، أثناء تواجدها لدى "حماس"، وكيفية استعادتها وآخرين خلال العملية العسكرية الإسرائيلية في النصيرات.

وأشارت المحتجزة الإسرائيلية نوعما أرغماني،، التي جاء اسمها ضمن الأسماء، العلن عنها من قبل الجيش الإسرائيلي، بعد استعادتهم من غزة، يوم أمس السبت، مشيرةً إلى إنها كانت برفقة، أسيرين هما: "يوسي شرابي وإيتي سفيرسكي" آخرين، قبل أن يتم قتلهما في غارة إسرائيلية، بالقرب من المكان الذي كانوا يتواجدون فيه.

وأضافت المحتجزة "أرغماني" لعائلتها، وفقًا لما نقلته قناة "13" الإسرائيلية قولها: "لقد رأيت الصاروخ يدخل المنزل، كنت متأكدة أنني سأموت.. اعتقدت أن هذا كل شيء.. لكنني بقيت على قيد الحياة".

أرغماني: كنت أتنقل بين الشقق وأخرج لاستنشاق الهواء ولم أحتجز في أنفاق

وتابعت المحتجزة الإسرائيلية: "طوال الفترة كنت أتنقل بين عدة شقق.. ولم أكن محتجزة في الأنفاق.. ومن وقت لآخر كنت أخرج لاستنشاق الهواء.. وأنا متنكرة في زي امرأة عربية".

وأشارت نوعما أرغماني، المحتجزة لدى "حماس" أنهم قاموا بتعلميها القرآن الكريم، والأحكام الإسلامية من الصلاة وغيرها أيضًا.

وتظهر هذه الصورة، التي تم أخذها من مقطع فيديو، لقناة فرانس برس، توضح مركبة تابعة للصليب الأحمر الدولي، والتي يقال إنها تحمل الرهائن التي أطلقتهم سراحهم حماس، وهي تعبر نقطة حدود رفح في قطاع غزة، في اتجاه مصر حيث سيتم نقلهم جوًا إلى إسرائيل، من أجل لم شملهم مع عائلاتهم، في 24 نوفمبر 2023. 

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد أعلن في وقت سابق من يوم أمس السبت، عن مقتل أحد الضابط، خلال تنفيذ عملية استعادة المحتجزين الإسرائيليين، في قطاع غزة.

وفي الوقت نفسه، أفادت القناة 12 الإسرائيلية، عن مقتل الضابط أرنون زامورا، وهو قائد في وحدة "يمام" الشرطية (وحدة المهام الخاصة في حرس الحدود)، أثناء تنفيذ عملية استعادة المحتجزين الإسرائيليين، في مخيم النصيرات في قطاع غزة.

ومن ناحية أخرى، فقد أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن تنفيذ عملية "تحرير 4 مختطفين إسرائيليين من قلب النصيرات"، وفقًا لما أعلنه الجيش والشاباك والشرطة الإسرائيليين، في بيان مشترك لهم.

وفي وقت سابق كان الجيش والشاباك والشرطة الإسرائيلية، قد أعلنوا أنه في صباح اليوم تحرير أربعة مختطفين إسرائيليين، هم نوعا أرغماني (25)، ألموع مئير (21)، وأندري كوزلوف (27)، وشلومي زيف (40)، والذين تم اختطافهم، من قبل منظمة حماس من حفل النوفا في السابع من أكتوبر".

ومن ناحية أخرى، فإن العمليات العسكرية الإسرائيلية، لا تزال مستمرة في قطاع غزة، منذ السابع من أكتوبر 2023، عندما أعلنت حركة "حماس"، التي تسيطر على القطاع، بدء عملية "طوفان الأقصى".

وقامت "حماس" وقتها، باطلاق الآلاف من الصواريخ على إسرائيل من قطاع غزة، ونجحت قواتها في اقتحام بلدات إسرائيلية متاخمة للقطاع، ونتج عن هذا الهجوم المفاجيء، مقتل نحو 1200 إسرائيلي، علاوة على أسر نحو 250 آخرين.

وأسفر هجوم قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، منذ السابع من أكتوبر 2023 وحتى الآن، عن سقوط نحو 37 ألف قتيل، وأكثر من 83 ألف جريح، معظمهم من الأطفال والنساء، وذلك ممن وصلوا إلى المستشفيات، فيما لا يزال أكثر من 7 آلاف مفقود تحت الأنقاض الناتجة عن القصف المتواصل في أنحاء القطاع.

موقع الأيام المصرية، يقدم لكم تغطية شامل ومتنوعة لكافة الأخبار والأحداث المحلية والعالمية، فى شتى المجالات، السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الرياضية، الفنية، ونرصد لكم الخدمات الهامة سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر الدولار، سعر الدينار الكويتي، سعر الريال السعودي.

تم نسخ الرابط