الإثنين 15 يوليه 2024
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
الايام المصرية
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى

إسرائيل تطالب أمريكا بضمانات بعدم عودة المسلحين من جنوب غزة لشمالها ضمن شروط الصفقة

نتنياهو - صورة أرشيفية
نتنياهو - صورة أرشيفية

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأربعاء الموافق 10 يوليو 2024، بأن إسرائيل تقدمت بطلب جديد للإدارة الأمريكية بشأن صفقة تبادل الأسرى مع حركة “حماس”.
وذكر يارون إفراهام، مراسل القناة الـ 12 الإسرائيلية، مساء اليوم الأربعاء، بأن إسرائيل تطالب أمريكا بضمانات بعدم عودة المسلحين من جنوبي قطاع غزة إلى شمالها ضمن الصفقة مع “حماس”.

وفي السياق نفسه، صرح وزير الثقافة الإسرائيلي، ميكي زوهر، اليوم الأربعاء، بأنه يمكن التوصل إلى صفقة للإفراج عن المحتجزين الإسرائيليين في هذه الجولة من المفاوضات.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن زوهر، إصراره وخطه الأحمر على أشياء معينة، مثل عدم إمكانية الاتفاق على وقف الحرب الدائرة على قطاع غزة، موضحا أنه “إذا وافقت حماس، فهناك فرصة جيدة للتوصل إلى اتفاق والذي سنصادق عليه في الحكومة”، معلنا استعداد بلاده لتقديم تنازلات من أجل إبرام صفقة الرهائن، بدعوى أن “هناك رغبة قوية بين أغلبية أعضاء الحكومة ورئيس الوزراء لتمرير الصفقة”.

 

وفي الوقت نفسه، شدد على القول إنه "نقول لحماس إننا لن نتراجع حتى نحقق أهدافنا وسنعزز قوتنا العسكرية في غزة".

تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي

في وقت سابق من اليوم الأربعاء، توعد وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت، أن “إسرائيل ستصل إلى جميع عناصر حركة حماس الفلسطينية، سواء من هم في الأنفاق أو من يتجولون في كل العالم”، بحسب قوله.


وقال جالانت، في رده على أسئلة أعضاء الكنيست بشأن حرب غزة، إن "المؤسسة الأمنية عازمة على الوصول إلى جميع الإرهابيين، الذين شاركوا في أحداث 7 أكتوبر "، مضيفًا: "سنحاسب الحيوانات البشرية، التي عملت ضد مواطنينا وننزل بهم القصاص"، وفق وصفه.


ووجه جالانت رسالة إلى قادة "حماس" يحيى السنوار، وإسماعيل هنية، قائلًا: "عمل الجيش الإسرائيلي، الذي أدى حتى الآن إلى القضاء على أكثر من 14 ألف إرهابي وإصابة الكثير هو انهيار الأطر العسكرية لـ"حماس"، وآخرها في مدينة رفح".

وتعاني جميع مناطق قطاع غزة أزمة كبيرة في المياه والغذاء، جراء تدمير الجيش الإسرائيلي للبنى التحتية وخطوط ومحطات تحلية المياه، فيما حذرت الأمم المتحدة من تداعيات أزمة الجوع التي يتخبط فيها سكان غزة مع استمرار الحرب بين حركة حماس وإسرائيل.


ومنذ اندلاع الحرب المدمرة على القطاع، في 7 أكتوبر الماضي، أحكم الجيش الإسرائيلي حصاره على قطاع غزة، وقطع إمدادات الماء والغذاء والأدوية والكهرباء والوقود عن سكان القطاع البالغ عددهم نحو 2.3 مليون فلسطيني، الذين يعانون بالأساس أوضاعا متدهورة للغاية.

موقع الأيام المصرية، يقدم لكم تغطية شامل ومتنوعة لكافة الأخبار والأحداث المحلية والعالمية، في شتى المجالات، السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الرياضية، الفنية، ونرصد لكم الخِدْمَات الهامة سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر الدولار، سعر الدينار الكويتي، سعر الريال السعودي.

تم نسخ الرابط