الأربعاء 24 يوليه 2024
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
الايام المصرية
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى

زيلينسكي ينتقد زيارة رئيس وزراء الهند لروسيا ولقاءه بوتين

زيارة رئيس وزراء
زيارة رئيس وزراء الهند موسكو

انتقد الرئيس الأوكراني، فلوديمير زيلينسكي، زيارة رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي على زيارته إلى العاصمة الروسية "موسكو"، ولقائه بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مجددًا اتهامه لروسيا "بقصف مستشفى للأطفال في كييف"، والذي نتج عنه أصابة مبني المستشفى، بصاروخ أوكراني للدفاع الجوي.

قام فلوديمير زيلينسكي، بنشر تعليقًا له عبر حسابه الرسمي، على منصة التواصل الاجتماعي "إكس"، بقوله: "قتل 37 شخصًا 3 منهم أطفال، وأصيب 170 شخصًا بينهم 13 طفلًا، نتيجة الضربة الصاروخية الروسية المتوحشة".

وأضاف الرئيس الأوكراني: "أصاب صاروخ روسي أكبر مستشفى لمرضى السرطان الأطفال في أوكرانيا ودفن العديد منهم تحت الأنقاض"، متابعًا شعوره بخيبة أمل كبيرة، وضربة مدمرة لجهود السلام، حينما نرى زعيم أكبر ديمقراطية في العالم، يعانق أكثر المجرمين دموية في العالم في موسكو في مثل هذا اليوم.

ومن جانبها، فقد قامت وزارة الدفاع الروسية، بتكذيب كل ما جاء على لسان، الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي، مؤكدة بأن دفاعات قوات كييف الجوية، المنتشرة بين الأحياء السكنية في المدن الأوكرانية، هي التي تصيب المباني المدنية، بعد فشلها كل مرة في اعتراض الصواريخ الروسية.

الجدير بالذكر، أن وزارة الدفاع الروسية، سبق وأن حذرت نظام كييف، من مغبة نشر الدفاعات الجوية بين المباني السكنية، وأهابت بالسكان في أوكرانيا، بمنع الجيش الأوكراني من نشر هذه الدفاعات، في مناطقهم لأنها أهداف مشروع للجيش الروسي، الذي سيقصفها أينما وجدت.

وكشفت وزارة الدفاع الروسية، أن هناك ادعاءات من جانب، رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي، مع ما أكده الخبراء بأن نوعية الصاروخ، الذي استهدف مستشفى الأطفال في كييف، يوم أمس الإثنين، هو صاروخ NASAMS، أمريكي نرويجي الصنع للدفاع الجوي.

كما سبق لمستشار مكتب الرئاسة الأوكرانية، أليكسي أريستوفيتش، أن صرح في وقت سابق، بأن منظومات الدفاع الجوي الأوكرانية، فشلت أكثر من مرة في التصدي للصواريخ الروسية، وسقطت على رؤوس المدنيين في عدة مناطق أوكرانية.

تم نسخ الرابط