الأربعاء 24 يوليه 2024
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
الايام المصرية
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى

بموقف عربي إسلامي موحَّد ومؤثِّر

شيخ الأزهر: لابد من حشد الجهود الدولية لوقف شلالات الدماء بقطاع غزة

الإمام الأكبر الدكتور
الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

شيخ الأزهر، أكد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، خلال لقائه اليوم الثلاثاء الموافق 9 يوليو 2024، بـ الرئيس جوكو ويدودو رئيس  إندونيسيا  في جاكرتا، على ضرورة حشد الجهود الدولية لوقف العدوان على غزة، والخروج بموقف عربي إسلامي موحَّد ومؤثِّر لوقف نزيف شلالات الدماء التي تُسالُ يوميًا بالقطاع بحسب بيان لمشيخة الأزهر.

ويأتي هذا التصريح ضمن جولة يقوم بها شيخ الأزهر بعدد من الدول الإسلامية، وذلك للوقوف على حلول فعالة لمشكلات الأمة الإسلامية وإيجاد حلول لها، بالإضافة إلى تعزيز روح التعاون والمحبة ونشر السلام بين الدول الإسلامية المختلفة.

وعلى رأس تلك القضايا التي ناقشها الطيب، جاءت قضية العدوان على غزة، حيث أكد في العديد مكن لقاءاته مع قادة الدول التي زارها وآخرها لقائه بالرئيس الإندونيسي، على ضرورة حشد الجهود من أجل وقف نزيف الشعب الفيلسطيني ومحاسبة العدوان الاسرائيلي على جرائمه.

شيخ الأزهر والرئيس الإندونيسي يناقشان إطلاق مبادرة لتحالف الأديان من أجل التنمية والسلام

في وقت سابق، استقبل الرئيس جوكو ويدودو رئيس إندونيسيا، اليوم الثلاثاء الموافق 9 يوليو 2024، الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في قصر ميرديكا بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا؛ وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك في مجالات نشر قيم الحوار وتعزيزها والتسامح والتعايش الإنساني.

وفي بداية اللقاء، رحب الرئيس الإندونيسي بزيارة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، إلى جمهورية إندونيسيا، مشيرًا إلى أن الشعب الإندونيسي يحمل الكثير من مشاعر الحب والتقدير لـ الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، ولجهوده العلميه والإنسانية؛ حيث يمثل الأزهر الشريف المرجعيَّة الأولى للمسلمين في إندونيسيا، معربًا عن تقديره لجهود فضيلة الإمام الأكبر في نشر قيم الحوار وتعزيزها والأخوة والسلام بين جميع البشر.

شيخ الأزهر يشيد بجهود إندونيسيا في نشر السلام وتعزيز التسامح

أشاد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، بـ الجهود الكبيرة التي تقودها جمهورية إندونيسيا بقيادة الرئيس جوكو ويدودو في نشر قيم السلام وتعزيزها والتسامح، مشيدًا بما تمثله إندونيسيا من نموذج ملهم في التنوع والتعددية والتنمية والتعايش المشترك.

 وأشار إلى أنه تتم حاليًا مناقشة إطلاق مبادرة عالمية لتعزيز دور قادة الأديان ورموزها في دعم جهود التنمية والسلام، بعنوان “تحالف الأديان من أجل التنمية والسلام”، بالتعاون مع جمهورية إندونيسيا موضحًا أن إندونيسيا تمثل نموذجًا إسلاميًا رائدًا يجمع بين التنمية والازدهار مع الحفاظ على الدين والقيم.

وأكد الإمام الأكبر، الحرص على إشراك الأديان في مواجهة نشر القيم الإنسانية وتعزيزها، والمساهمة بشكل إيجابي في إيجاد حلول ناجعة للقضايا والتَّحديات العالمية؛ حيث أسهم في إطلاق إعلان الأزهر العالمي للمواطنة بالقاهرة، ووثيقة الأخوة الإنسانية التاريخية في أبوظبي عام 2019.

 كما عمل شيخ الأزهر على إطلاق وثيقة "نداء الضمير: بيان أبوظبي المشترك لقادة الأديان ورموزها من أجل المناخ"، وإطلاق "جناح الأديان" في COP28 وذلك لأول مرة في تاريخ مؤتمرات الأطراف.

وأعرب الرئيس الإندونيسي عن ترحيب بلاده الكبير بهذه المبادرة المهمة لبلاده ولمنطقة جنوب شرق آسيا والعالم، مؤكدًا استعداد إندونيسيا لاستضافتها وتقديم كل الدعم لإنجاحها، لافتًا إلى أهمية إشراك الأديان في جهود تحقيق التنمية والسلام لما لقادة الأديان ورموزها من تأثير كبير على ملايين البشر حول العالم.

موقع الأيام المصرية، يقدم لكم تغطية شامل ومتنوعة لكافة الأخبار والأحداث المحلية والعالمية، في شتى المجالات، السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الرياضية، الفنية، ونرصد لكم الخِدْمَات الهامة سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر الدولار، سعر الدينار الكويتي، سعر الريال السعودي.

تم نسخ الرابط