الإثنين 15 يوليه 2024
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
الايام المصرية
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى

9 علامات تكشف نقص الحديد في الجسم، أهم الأعراض والوقاية وطرق العلاج

مواد غنية بالحديد
مواد غنية بالحديد

يتسبب نقص عنصر الحديد في الجسم، في انتشار حالة من القلق بين الافراد، خاصة مع ظهور أهم العلامات، مثل:

  • شحوب الوجه عند النظر في المرآة.
  • الشعور بضيق التنفس.

ويتساءل عدد كبير عن بقية الأعراض المحتملة، والتي تكشفها "الأيام المصرية"، في التقرير التالي، حيث نسلط الضوء على أبرز العلامات المميزة، للاصابة بفقر الدم في الجسم، نتيجة نقص الحديد، ونقدم بعض الطرق لعلاج نقص الحديد.

نقص الحديد في الجسم بين الاسباب وطرق العلاج 

يحدث نقص الحديد، نتيجة عدم توفير الجسم ما يكفيه من الحديد، لتلبية احتياجاته، نظرً لأهمية الحديد الضرورية، في الجسم ضرورياً لإنتاج الهيموجلوبين، فهو بروتين يوجد في تركيب خلايا الدم الحمراء، وينقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم. 

ونقص كمية الحديد في الجسم، دليل أكيد على عدم قدرة الجسم، القيام بإنتاج كمية كافية، من خلايا الدم الحمراء الصحية، وهذا يؤدي لانخفاض قدرة الجسم على حمل الأكسجين، ويزيد من خطر الإصابة بفقر الدم، نتيجة نقص الحديد.

أسباب عديدة تؤدي إلى حدوث فقر الدم بسبب نقص الحديد، أهمها:

  • افتقار النظام الغذائي لعنصر الحديد، مثلما يحدث عند اتباع الأنظمة النباتية أو الرجيم القاسي.
  • زيادة احتياج الجسم للحديد في حالات الحمل والإرضاع وفترات النمو.
  • النزيف الداخلي، مثل حالات قرحة المعدة، واضطرابات الجهاز الهضمي الشديدة، وسرطان القولون والمستقيم، والنزيف الشرجي.
  • فقدان الدم نتيجة للإصابات والحوادث.
  • فقدان الدم في أثناء الدورة الشهرية الغزيرة أو المطولة.
  • تناول الأسبرين وأدوية أخرى، كالمسكنات لفترات طويلة، قد يؤدي إلى حدوث نزيف داخل المعدة.
  • عدم قدرة الجسم على امتصاص الحديد، كما يحدث في حالات اضطرابات الهضم أو بين المرضى الذين أجروا عمليات تحويل المسار.
  • التهاب بطانة الرحم، الذي قد يؤدي إلى فقدان كميات كبيرة من الدم دون أن تشعر المريضة بذلك، إذ يكون هذا النزيف داخل جدار المعدة أو الحوض.

الأعراض الأكثر شيوعًا في نقص الحديد

توجد 9 علامات، تشير إلى نقص الحديد في الجسم، وتنقسم إلى مؤشرات خفيفة للنقص، والحالات الأكثر حدة التي تُحدث الانزعاج الواضح للمريض، وتتطلب التشخيص الفوري، وهي: 

  • الشعور بالتعب المستمر والإرهاق وفقدان النشاط.
  • ضيق التنفس ووجود ألم في الصدر، خاصة في أثناء النشاط البدني.
  • خفقان القلب، إذ قد يظهر نقص الحديد على شكل ضربات القلب غير المنتظمة والملحوظة.
  • بهتان وشحوب لون البشرة، نتيجة العدد القليل من خلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين.
  • تساقط الشعر، بالإضافة إلى مظهره الجاف والتالف.
  • الصداع، إذ يعتقد العلماء أن من ضمن العوامل التي تساهم في حدوث الصداع، تأثير وظيفة الدوبامين وتغيرات مستويات هرمون الإستروجين نتيجة لنقص الحديد.
  • هشاشة الأظافر، وضعفها وتكسرها.
  • برودة وتنميل الأطراف، نتيجة ضعف وصول الدم للأطراف.
  • مشكلات الفم واللسان، بما في ذلك شحوب اللسان، فطريات الفم واللسان، وتورم أنسجة الفم والتهابها.

من المهم أن نلاحظ أن هذه الأعراض قد تكون أيضًا مؤشرات لحالات صحية أخرى، لذا يجب مراجعة الطبيب المختص للحصول على تشخيص دقيق، ولكن كيف يُشخَّص نقص مستوى الحديد في الجسم؟ لنتعرف سوياً.

خطوات تشخيص نقص الحديد في الجسم: 

اختبارات الدم، وهي الطريقة الرئيسية المستخدمة لتشخيص نقص الحديد، والتي تضم مجموعة من الاختبارات، أهمها:

صورة الدم الكاملة (CBC): يقيس هذا الاختبار العدد الكامل للمكونات المختلفة في الدم، بما في ذلك خلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين ونسبة الهيماتوكريت.

مستوى الحديد في المصل: يقيس هذا التحليل كمية الحديد الموجودة في الدم.

فحص القدرة على ربط الحديد بالترانسفيرين (TIBC):  يقيس الإجراء كمية الترانسفيرين، وهو بروتين يحمل الحديد في الدم. قد تشير مستوياته العالية ومستويات منخفضة للحديد في المصل إلى حالة فقر الدم بنقص الحديد.

مستوى الفيريتين: الفيريتين هو بروتين يخزن الحديد، و مستوياته المنخفضة وهو مؤشر قوي لنقص الحديد في الجسم.

في بعض الحالات، قد تكون هناك حاجة إلى اختبارات إضافية لتحديد السبب الكامن لنقص الحديد، والتي يمكن أن تشمل التقييمات الهضمية، مثل منظار الجهاز الهضمي والقولون؛ للتحقق من وجود مصادر للنزيف. 

طريقة علاج نقص الحديد في الجسم:

يتم علاج نقص الحديد في الجسم، عن طريق تعويض مخزون الحديد بالجسم، ومعالجة السبب الحقيقي لنقص الحديد، ويلجأ الطبيب المعالج لاستخدام مكملات الحديد، سواء عن طريق الفم أو الحقن الوريدي، في الحالات الأشد خطورة.

والجدير بالذكر، أن زيادة الجرعة تعويض مخزون الحديد، لن يسرع عملية الشفاء، بل قد تعرض المريض لخطورة، السمية الدوائية والآثار الجانبية الخطيرة، ويجب تناول مكملات الحديد بالجرعة والفترة المحددة، من خلال الطبيب المعالج حتى لو تحسنت الأعراض. 

الأطعمة التي تمنع امتصاص الحديد في الجسم:

رغم ضرورة إدخال أطعمة غنية بالحديد، في نظامك الغذائي للحفاظ على مستوي الحديد، هنالك عوامل غذائية تعيق امتصاص الحديد، ومن المهم مراعاة هذه العوامل لتحسين امتصاصه من الوجبات، وهي تشمل: 

الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل منتجات الألبان. يمكن تحسين امتصاص الحديد عن طريق فصل تناول الكالسيوم و الأطعمة الغنية بالحديد بفترة من الوقت.

الفيتات والأوكسالات: الفيتات، الموجودة في الحبوب الكاملة والبقول والمكسرات، والأوكسالات، الموجودة في السبانخ، إذ يمكن أن ترتبط بالحديد و تقلل من امتصاصه. يمكن تقليل تأثير هذه المواد عن طريق نقع أو تخمير أو طهي هذه الأطعمة.

التانينات: هي مركبات توجد في الشاي والقهوة وبعض الفواكه، مثل العنب والتوت، ويمكن أن تعيق امتصاص الحديد عند تناولها مع الأطعمة الغنية بالحديد.

الأطعمة الغنية بالألياف: على الرغم من أن الألياف مفيدة بشكل عام للصحة، إلا أن تناولها بكميات كبيرة قد يتداخل مع امتصاص الحديد بشكل جيد. لذا يجب الموازنة بين تناول كميات مناسبة من الألياف ومصادر الحديد.

من خلال الانتباه إلى هذه العوامل الغذائية واعتماد استراتيجيات لتحسين امتصاص الحديد، مثل تناول الأطعمة الغنية بفيتامين C مع الأطعمة الغنية بالحديد، يمكنك تحسين استفادتك من الحديد الغذائي، والوقاية من نقصه على المدى البعيد.

موقع الأيام المصرية، يقدم لكم تغطية شامل ومتنوعة لكافة الأخبار والأحداث المحلية والعالمية، فى شتى المجالات، السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الرياضية، الفنية، ونرصد لكم الخدمات الهامة سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر الدولار، سعر الدينار الكويتي، سعر الريال السعودي

تم نسخ الرابط