الأربعاء 24 يوليه 2024
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
الايام المصرية
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى

إيتمار بن غفير، مسمار في نعش مجلس الحرب الإسرائيلي

إيتمار بن جفير
إيتمار بن جفير

لأول مرة منذ تأسيس مجلس الحرب الإسرائيلي عام 1967، يصدر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بحل المجلس لأسباب تتعلق بالفشل في اتخاذ القرارات التي توحد الصف الصهيوني في مواجهة حركة مسلحة لا تمتلك أحدث المعدات، ولمدة أشهر عديدة تقترب من عامها الأول ولا تزال هذه الحركة تصمد وتتعافى بعد أي ضربة موجعة في سرعة قياسية لتعود إلى استنزاف الجنود الإسرائليين كل يوم، ما أثار ذلك انقسام بين أعضاء مجلس الحرب الإسرائيلي برئاسة بنيامين نتنياهو.

وجاء قرار بنيامين نتنياهو في اليوم التالي بعد إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي قراره بتنفيذ خطة الهدنة التكتيكية لتسهيل إدخال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة التي استمرت لمدة 11 ساعة في معبر كرم أبو سالم حتى طريق صلاح سالم فضلاً في الشمال، ليحتج نتنياهو على هذا القرار في تصريحاته أمس يوم الأحد.

بن جفير يتدخل في قرارات مجلس الحرب

ولربما السبب الأبرز لحدوث الانقسام بين مجلس الحرب الإسرائيلي في اتخاذ القرارات هو تدخل وزير الأمن الإسرائيلي إيتمار بن جفير في غير شأنه، فضلاُ عن تصريحاته النارية والمستفزة كعادته التي تساهم في التصعيد نحو الهاوية ليس فقط لإسرائيل بل للمنطقة كافة، فإذا اجتمع مجلس الحرب للموافقة على تخفيف حدة الحرب في غزة والحدود الشمالية، فإن بن جفير يبتز نتنياهو ويهدده بالاستقالة هو وأيضاً وزير المالية الإسرائيلي 
بتسلئيل سموتريتش الذي لا يقل تطرفاً عن صديقه في العقل والتشدد بن جفير.

بن جفير ونتنياهو

هجوم بن جفير على يوآف جالانت

هاجم إيتمار بن جفير وزير الدفاع الإسرائيلي وأحد أعضاء مجلس الحرب المنحل بسبب قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي بهدم بؤرة مستوطنة غير قانونية في شمال الضفة الغربية التي تشمل 6 مبانِ على أرض فلسطينية خاصة، مدعياً أن جالانت يستعد لتنفيذ إجراءات ضد المستوطنين لكنه  "ضعيف أمام نصر الله"، ليدعو بن جفير نتنياهو بإقالة وزير الدفاع الإسرائيلي، ليس فقط لهدم المستوطنة إنما بسبب تصريح جالانت أنه يرفض قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي بحكم قطاع غزة للأبد بعد انتهاء الحرب.

تهديدات بن جفير باستقالته من الحكومة

في كل مرة يلين نتنياهو نحو التوصل لإتفاق صفقة التبادل أو وقفلا إطلاق النار يأتي بن جفير ليوقفه عن تهدئة الصراع ويهدده بالاستقالة التي تؤدي حتما إلى انهيار حكومته وبالتالي المحاكمة السياسية لنتنياهو على فشله في منع هجوم حركة حماس ف السابع من أكتوبر وفي تقصيره الأمن فضلاً عن القضايا المتعلقة بالفساد التي تواجه رئيس وزراء الاحتلال، وهذا يؤدي حتما ً في إشعال الانقسام بين أعضاء مجلس الحرب وصعوبة اتخاذ القرار ووحدة الصف بين المجلس والدولة الصهيونية بشكل عام من إشعال تظاهرات لآلاف الإسرائيليين وعائلات الأسرى أمام مقر وزارة الدفاع الإسرائيلية ومنزل نتنياهو تعتقل شرطة الاحتلال التي يقودها بن جفير عشرات من المتظاهرين أسبوعياً.

استقالة جانتس وطلب بن جفير بالانضمام لمجلس الحرب 

أعلن الوزير في مجلس الحرب الإسرائيلي المنحل بيني جانتس انسحابه عن حكومة الطوارئ، احتجاجاً على سياسات بنيامين نتنياهو في إدارته للحرب ويدعوه إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة، والجميع من رجال نتنياهو يعلمون أن قرار نتنياهو مرتبط بموافقة بن جفير، وإذا رفضها فلن يُتخذ، ما تسبب في الانقسام بين أعضاء المجلس، ولذلك وصف جانتس الوضع في غرفة اتخاذ القرار بأنه صعب للغاية، وكلمة السر هي بن جفير، الذي سرعان ما قدم بطلب الانضمام إلى عضوية مجلس الحرب ليدير الحرب على حسب أهواءه وإن أصبحت المنطقة كلها أرض محروقة.

نتنياهو يحل مجلس الحرب الإسرائيلي

بسبب طلب إيتمار بن جفير بالدخول في عضوية مجلس الحرب الإسرائيلي بعد استقالة بيني جانتس وآيزنكوت وبعد مرور أيام، قرر رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي أن يتجرأ على بن جفير يحل مجلس الحرب الإسرائيلي الذي لم يحدث منذ تأسيسه في عام النكسة، والسبب هو مطلب بن جفير، ليحل محله مجلس الأمن الإسرائيلي ويكون لديه صلاحية مع المجلس الوزاري، ليصبح بن جفير هو مسمار في نعش مجلس الحرب الإسرائيلي.

 موقع الأيام المصرية، يقدم لكم تغطية شامل ومتنوعة لكافة الأخبار والأحداث المحلية والعالمية، فى شتى المجالات، السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الرياضية، الفنية، ونرصد لكم الخدمات الهامة سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر الدولار، سعر الدينار الكويتي، سعر الريال السعودي. 

تم نسخ الرابط