الخميس 20 يونيو 2024
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
الايام المصرية
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى

إيجابيات وسلبيات تعادل مصر مع غينيا بيساو في تصفيات المونديال

حسام وإبراهيم حسن
حسام وإبراهيم حسن

انتهت المباراة التي تجمع المنتخب المصري بنظيره غينيا بيساو بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، لكن هناك بعض علامات الإستفهام الغير مفهومة في المباراة والتي أتمني أن يعيد حسام حسن التفكير بها، حيث أن هذه الأمور قد تعود بالنفع على المنتخب في قادم المباريات.

مشاكل دفاعية ذات هوية واضحة

في البداية المشاكل الدفاع باتت تمثل شئ مشترك يواجه كل مدرب للمنتخب، وسبب هذه الأمور معروف الهوية، وهي مشكلة محمد هاني والحقيقة أن اللاعب يفتقد الكثير من أساسيات المهام الدفاعية، لكن كل مدرب يصر على وجوده في التشكيلة الأساسية مع المنتخب رغم وجود حلول أخري مميزة في هذا المركز.

محمد هاني وإبراهيم حسن

جميع المنتخبات أو الفرق التي تواجه المنتخب المصري أو النادي الأهلي في بداية تفكير كل مدرب يكون الهجوم من جهة محمد هاني لأنها تمثل ثغرة كبيرة وواضحة للجميع، لكن جميع المدربين يتمسكوا بوجهة نظرهم في أهمية محمد هاني، الشوط الثاني على سبيل المثال منذ خروج هاني من المباراة هجمات منتخب غينيا بيساو اختفت تمامًا ولم يتمكنوا من الوصول لمرمي محمد الشناوي.

رامي ربيعة يمثل ثغرة أخري، لكن حلول المنتخب في هذا المركز محصورة نوعًا ما فلا توجد مشاكل من مشاركته، عمر كمال كان لابد من أن يشارك في بداية المباراة في مكان محمد هاني.

إمام عاشور عقاب أم إصابة؟

اختلفت الأقاويل حول إمام عاشور وغيابه هناك من قال أن اللاعب مصاب ولن يتم المجازفة به، وهناك من يقول أنه تعرض لعقوبة عقب أحداث مباراة بوركينا فاسو، لكن في الشوط الثاني تفاجئ الجميع بنزول إمام عاشور مع بداية الشوط وكان هو المتنفس الكبير للمنتخب، الدينامو الذي يدور الجميع خلفه في الملعب ويتمكن من خلق الفرص وتهديد مرمي الخصم بسهولة وهو الأمر الذي افتقده المنتخب الشوط الأول.

إمام عاشور

محمد صلاح بروح ليفربول وناصر ماهر حبيس الدكه

الشئ الأخير في هذا الموضوع وهو إيجابي أن محمد صلاح يقاتل من أجل المنتخب المصري ويظهر أنه يريد الانتصار ويحارب عليه، وتمكن من تسجيل هدف التعادل على طريقة أهدافه مع ليفربول، وكاد أن يسجل هدف أخر لكن حارس غينيا بيساو تألق.

محمد صلاح منتخب مصر

ناصر ماهر وعلامة استفهام أخري لحسام حسن، دينامو متحرك وقت نزوله الشوط الثاني تمكن مع إمام عاشور أن يقودوا عناصر المنتخب لمناطق منتخب غينيا بيساو بكل سهولة، وكان لناصر ماهر لمسته الخاصة في صناعة هدف أخر لكن صلاح أهدر الفرصة الثمينة.

مازال المنتخب في منطقة الأمان بهذا التعادل في الصدارة، لكن لابد من إصلاح هذه المشاكل التي تواجه المنتخب من أجل التأهل للمونديال ببر الأمان وبدون حسابات خاصة في التأهل لأخر لحظة ممكنة، لأن المونديال حلم جميع الجماهير والفشل في هذا الأمر يعني نهاية تجربة حسام حسن مع منتخب مصر.

موقع الأيام المصرية، يقدم لكم تغطية شامل ومتنوعة لكافة الأخبار والأحداث المحلية والعالمية، فى شتى المجالات، السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الرياضية، الفنية، ونرصد لكم الخدمات الهامة سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر الدولار، سعر الدينار الكويتي، سعر الريال السعودي.

تم نسخ الرابط