الإثنين 24 يونيو 2024
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
الايام المصرية
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى

زيادة الاستثمار الأجنبي المباشر

بنك "يو بي إس" سويسرا: مصر تتلقى 20 مليار دولار يونيو 2025

بنك يو بي إس السويسري
بنك يو بي إس السويسري

أصدر بنك "يو بي إس" السويسري متعدد الجنسيات، مذكرة تكشف عن توقعه حدوث حالة انتعاش مؤكدة، في الاقتصاد المصري، وزيادة معدل تدفقات الدولار على مصر، خلال الفترة المقبلة نتيجة حدوث حالة من التوسع والمرونة.

ويتوقع بنك "يو بي إس"، حدوث طفرة في تدفقات الدولار، وفقًا لما نقلته قناة "العربية" عن المذكرة، والتي تحمل سيناريو مبشر، نتيجة تضافرت مجموعة من العوامل، مثل تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتحويلات المصريين العاملين في الخارج، وتعافي إيرادات قناة السويس.

وأوضحت المذكرة التي أشرف على إعدادها، خبراء من بنك "يو بي إس"، فإنه يمكن لمصر جمع ما بين 19 إلى 20 مليار دولار، من التدفقات الصافية خلال الأرباع الأربعة المقبلة وحتى نهاية الربع الثاني من 2025.

كما توقع خبراء بنك "يو بي إس"، تدفقات زائدة من العملات الأجنبية، إلى الاقتصاد المصري، بنسبة تتراوح ما بين 7-8 مليارات دولار، خلال فترة الأربعة أرباع المنتهية، في الربع الثاني من عام 2025، ما يعني وجود فائض إيجابي للدولار خلال هذه الفترة.

وأشار البنك السويسري متعدد الجنسيات، إلى أنه من بين السيناريوهات، المتفائلة للاقتصاد المصري كذلك، زيادة بنسبة 30% في الاستثمار الأجنبي المباشر.

وتدفقات المحافظ الاستثمارية، إلى جانب عودة التحويلات إلى مستويات 2021/2022، وهو ما يمكن أن يصل صافي التدفقات التراكمية بالدولار، على مدى الأرباع الأربعة المقبلة إلى 19-20 مليار دولار، ما يسمح للبنك المركزي المصري بمواصلة بناء احتياطياته من العملات الأجنبية بشكل مريح حتى عام 2025.

في سياق متصل، أبقى بنك "يو بي إس" توقعاته، لسعر الصرف بين 46 و51 جنيها للدولار، حتى نهاية العام، مشيرًا إلى أن عودة مصر للانضمام، إلى مؤشر "جي بي مورغان" لسندات الأسواق الناشئة، والذي قد يوفر 3 إلى 4 مليارات دولار إضافية، من التدفقات الدولارية، قد لا يكون قبل نهاية النصف الأول من العام المقبل.

وفي وقت سابق، أعلن صندوق النقد الدولي، مساء الخميس الماضي، التوصل مع السلطات المصرية، إلى اتفاق على مستوى الخبراء، بشأن مجموعة من السياسات والإصلاحات الشاملة، اللازمة لاستكمال المراجعة الثالثة، بموجب اتفاق تسهيل الصندوق القرض الموسع.

وجاء الإعلان عن هذا الاتفاق، في ختام زيارة بعثة خبراء من صندوق النقد إلى القاهرة، وبموجب هذا الاتفاق، ستتمكن مصر من استلام شريحة من القرض، بنحو 820 مليون دولار.

وأوضح صندوق النقد في بيان، أن مصر أحرزت بعض التقدم، لاستعادة استقرار الاقتصاد الكلي، على الرغم من البيئة الإقليمية الصعبة، التي تشهد تداعيات الحرب في غزة، واضطراب الشحن في البحر الأحمر، مما أضر بإيرادات قناة السويس.

ولفتت فلادكوفا هولار، رئيسة بعثة الصندوق، إلى أن "تحدي التوترات الجيوسياسية وتأثيرها مستمر على مصر، إلا أن السلطات تواصل مسارها، للحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي، من خلال الانضباط المالي، والسياسة النقدية المتشددة، والتحول إلى نظام مرن لسعر الصرف".

موقع الأيام المصرية، يقدم لكم تغطية شامل ومتنوعة لكافة الأخبار والأحداث المحلية والعالمية، فى شتى المجالات، السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الرياضية، الفنية، ونرصد لكم الخدمات الهامة سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر الدولار، سعر الدينار الكويتي، سعر الريال السعودي.

تم نسخ الرابط