الخميس 20 يونيو 2024
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
الايام المصرية
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى
رئيس التحرير
رضـــا حبيشى
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام النحراوى

خانت الحب والعشرة، أشرف ينتقم من عشيقته بـ 12 طعنة قاتلة

جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية

لم يتخيل الشاب الذي اقترب من الأربعين ربيعًا، أن تتحول علاقته بعشيقته إلى جهنم، وصل ارتباطه وتعلقه بها إلى حد الجنون، ولم يكن بإمكانه أن تتخلى عنه ولو ليلة واحدة، جن جنونه فور علمه بعلاقتها بشباب آخرين، حتى قرر الانتقام منها وتخلص منها بـ 12 طعنة قاتلة، ليكتب المشهد الأخير في حياتها.

نظرة إعجاب ثم علاقة مُحرمة

أشرف، صاحب الـ 38 عاما، لم تخل حياته من التقلبات إزاء انفصاله عن زوجته و"عشرة عمره"، لعبت به الظروف هنا وهناك، ونتيجة لعلاقته بصديق سيء السمعة، تعرف على فتاة مطلقة في أحد المرات، انجذب إليها ودار حديث قصير تبادلا فيه نظرات الإعجاب والقبول فيما بينهما، حتى انتهت تلك النظرات إلى لقاء حميمي في شقته حتى الصباح الباكر.

علاقة مُحرمة

سقوط في شباك الرذيلة

تعلق الشاب بالسيدة التي كانت تظهر مفاتن جسدها بشكل متعمد في كل لقاء يجمعهما خارج منزله، حتى توطدت علاقتهما بشكل قوي، سرعان ما تناسى الشاب أطفاله وراح يسرد للسيدة الحسناء كل تفاصيل زيجته السابقة وظروف انفصاله عن زوجته وأم أطفاله.

لم تظهر "وفاء" المطلقة حبها لـ أشرف، بينما أقنعته بأنها لا ترغب في لقائه كثيرا، خشية أن تكتشف أسرتها تلك العلاقة المحرمة، فعرض عليها الشاب المسكين الزواج، حتى تصبح علاقتهما رسمية وفي النور أمام الجميع.

ظلت السيدة تراود الشاب المغلوب على أمره، فلم يكن بمقدوره أن يبعد عن عشيقته وينسى ما دار بينهما على سريره، ظل يلح عليها مرارًا وتكرارًا فكرة الارتباط الرسمي، وفي كل مرة يتحدث معها لا تجبه، وإنما تتفنن في إمتاعه بشكل جذاب خلال الليالي الحمراء التي تجمعهما والشيطان ثالثهما.

خُدعة "وفاء" وعلاقتها مع شباب آخرين

بات الشاب أسيرًا للعلاقة المُحرمة مع "وفاء" التي أوهمته أخيرًا بأنها تُرحب بفكرة الارتباط به رسميًا، غير أنها كانت تصول وتجول خارج وقت علاقتها به في غيبة عشيقها، تفتح علاقات محرمة مع شباب آخرين مقابل الحصول على أموال.

وذات ليلة جمعت الشاب مع عشيقته، تبادلا الأحضان والقبلات تمهيدا لليلة حمراء جديدة، رن هاتف العشيقة على غير المعتاد، فطلب منها "أشرف" أن تجيب على المكالمة الواردة، إلا أنها رفضت وتحججت بأنها لا تريد ان تنشغل عنها ثانية واحدة، وهنا تسلل الشك في نفس الشاب الذي استوقفه رنين هاتف عشيقته مرة ثانية، وهنا توقف الشاب وأمرها بأن ترد على الهاتف.

12 طعنة في جسد العشيقة

كانت المفاجأة مع رد «وفاء» على هاتفها بتحديد موعد لقاء غرامي مع أحد الشباب، جن جنون "أشرف" جذبها من شعرها ونهرها بقوة، ودارت معركة كلامية حادة، حتى دخل الشاب إلى المطبخ واستل سكينا، ولم يدر بنفسه إلا وهو يمزق جسد "العشيقة الخائنة"، لم يتركها إلا وهي جثة هامدة، والدماء تسيل من كل أنحاء جسدها.

"ضيعت مستقبلي.. منها لله"

مناظرة النيابة للمجني عليها كشفت تلقيها 12 طعنة نافذة بمناطق الرقبة والصدر، بينما فر المتهم هاربا من مسرح الجريمة، حتى نجحت قوة من رجال مباحث الخلفية في تحديد مكان اختباءه والقبض عليه في كمين محكم.

أبدى المتهم ندمه أمام رجال المباحث قائلًا: «هيّ السبب منها لله، ضيعت مستقبلي، ربنا يسامحني على اللى عملته»، حتى أصدرت النيابة العامة قرارًا بحبسه على ذمة التحقيقات، بتهمة القتل العمد.

موقع الأيام المصرية، يقدم لكم تغطية شامل ومتنوعة لكافة الأخبار والأحداث المحلية والعالمية، فى شتى المجالات، السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الرياضية، الفنية، ونرصد لكم الخدمات الهامة سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر الدولار، سعر الدينار الكويتي، سعر الريال السعودي.

تم نسخ الرابط